29 صفر 1439 الموافق 18 نوفمبر 2017
أحدث الأخبار
  • طباعة
  • أرسل لصديق
    21 أكتوبر، 2017   عدد المشاهدات : 4٬227

    نعَى حزب الوسط ضباط وجنود الشرطة الذين سقطوا أثناء المواجهات التي حدثت بالقرب من طريق الواحات بمحافظة الجيزة، داعيا بالرحمة لهم، وبالصبر والسلوان لأهلهم.

    وطالب الحزب في بيانه اليوم السبت الموافق 21 أكتوبر 2017 اتخاذ كافة الإجراءات القانونية التي تكفل ضبط الجناة وتقديمهم للمحاكمة لتقضي بالقصاص العادل على ما اقترفوه من جرائم.

    وإذ أدان “الوسط” في بيانه تلك العملية الإجرامية البشعة من قبل جماعات متطرفة تعيث فسادًا في البلاد؛ فقد أدان حالة التقصير الأمني الشديد التي أدَّت إلى مقتل عدد كبير من رجال الشرطة.

    وختم الحزب بيانه مؤكدًا أنَّ استمرار حالة الانغلاق السياسي والتحكم الكامل من قبل السلطة في المجال العام، فضلا عن الحالة غير المسبوقة من انتهاكات حقوق الانسان التي تشهدها مصر؛ تشكِّل بيئةً مثاليةً لنموِّ التطرف والعنف، كما أنَّ غياب الديموقراطية وما يلحق بها من آليات الشفافية والرقابة والمحاسبة؛ يجعل من ترهل الأداء الخاص بأجهزة الدولة أمرًا حتميًّا، وهو ما يُودي بحياة المواطنين المصريين، من العسكريين والمدنيين.. وهذا نص البيان:

    ينعَى حزب الوسط ضباط وجنود الشرطة الذين سقطوا أثناء المواجهات التي حدثت بالقرب من طريق الواحات بمحافظة الجيزة، ويدعو الله أن يتغمدهم برحمته ويُلهم أهلهم الصبر والسلوان.

    ويُطالب الحزب باتخاذ كافة الإجراءات القانونية التي تكفل ضبط الجناة وتقديمهم للمحاكمة لتقضي بالقصاص العادل على ما اقترفوه من جرائم.

    وإذ يُدين الحزب تلك العملية الإجرامية البشعة التي قام بها ثلَّة من الجماعات المتطرفة التي تعيث فسادًا في البلاد؛ فإنه يُدين أيضًا حالة التقصير الأمني الشديد التي أدَّت إلى مقتل عدد كبير من رجال الشرطة.

    ويُؤكد الحزب أنَّ استمرار حالة الانغلاق السياسي والتحكم الكامل من قبل السلطة في المجال العام، فضلا عن الحالة غير المسبوقة من انتهاكات حقوق الانسان التي تشهدها مصر؛ تشكِّل بيئةً مثاليةً لنموِّ التطرف والعنف، كما أنَّ غياب الديموقراطية وما يلحق بها من آليات الشفافية والرقابة والمحاسبة؛ يجعل من ترهل الأداء الخاص بأجهزة الدولة أمرًا حتميًّا، وهو ما يُودي بحياة المواطنين المصريين، من العسكريين والمدنيين.. حفظ الله مصر وحمى شعبها وحرر إرادته..

    اضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    يُشرفنا التواصل معكم واشتراككم في خدمة نشرتنا البريدية

    ^