03 شوال 1438 الموافق 27 يونيو 2017
أحدث الأخبار
  • طباعة
  • أرسل لصديق
    24 ديسمبر، 2016   عدد المشاهدات : 2٬180

    أدان حزب الوسط الموقف الرسمي للسلطة الحالية بسحب مشروع القرار الخاص بإدانة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية بمجلس الأمن، معتبرها سابقة صادمة وغير مبررة، ومتراجعة عن ثوابت وطنية

    واعتبر الحزب في البيان الصادر عن مكتبه السياسي اليوم الجمعة 23 ديسمبر 2016، أنَّ هذا الموقف مغاير تماما عن إجماع الشارع المصري والجماعة الوطنية، والتي كانت مواقفها دائمًا داعمة للقضية الفلسطينية ومساندة للشعب الفلسطيني وحقوقه، ورافضة لكل أفعال الاحتلال الإسرائيلي وعلى رأسها الاستيطان.

    ويرى “الوسط” أن تقديم المشروع من دولٍ أخرى تشعر بمسؤولية تجاه القضية الفلسطينية، وموافقة السلطة الحاكمة على المشروع؛ يُؤكد على تخبط الدبلوماسية المصرية، والذي بدوره يضر بصورة مصر ويُسيء لسمعتها حيث أنَّ لها دورًا محوريًا في رعاية القضية الفلسطينية والدفاع عنها… وهذا نص البيان:

    يُؤكد حزب الوسط إدانته للموقف الرسمي للسلطة بسحب مشروع القرار الخاص بإدانة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية بمجلس الأمن، في سابقة صادمة وغير مبررة، متراجعة عن ثوابت وطنية كانت محل تقدير حتى من أنظمة استبدادية سابقة، وهو موقف بعيد كل البعد عن إجماع الشارع المصري والجماعة الوطنية، والتي كانت مواقفها دائمًا وستظل مساندة للشعب الفلسطيني وحقوقه، ورافضة لكل تصرفات الاحتلال الإسرائيلي وفي مقدمتها الاستيطان، ومؤكدة أنَّ القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية.

    ويرى الحزب أنَّ تقديم المشروع من دول أخرى شعورًا بمسؤوليتها تجاه القضية الفلسطينية، وموافقة مصر على هذا المشروع؛ ليؤكد على مدى التخبط الذي تعيشه الدبلوماسية المصرية التي وافقت على ذات المشروع الذي قامت بسحبه بعد أن تقدمت به، وهو ما سبب ضررًا بليغًا بصورة مصر وسمعتها، خاصة وأنَّ لها دورًا محوريًّا في رعاية القضية الفلسطينية والدفاع عنها.

    اضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    يُشرفنا التواصل معكم واشتراككم في خدمة نشرتنا البريدية

    ^