02 شعبان 1438 الموافق 28 أبريل 2017
أحدث الأخبار
  • طباعة
  • أرسل لصديق
    25 مارس، 2017   عدد المشاهدات : 1٬654

    اجتمعت الهيئة العليا لحزب الوسط أمس الجمعة برئاسة المهندس أبو العلا ماضي رئيس الحزب، لمناقشة الموقف السياسي الراهن، وتناول الاجتماع أخر المستجدات بالساحة السياسية محليا وإقليميا.
    وأبلغ المهندس “أبو العلا ماضي” أعضاء الهيئة العليا عن اعتذار الدكتور “يوسف العبد” عن منصبه بعضوية الهيئة العليا وكأمين عام مساعد، وتم قبول اعتذاره، وطبقا للائحة الداخلية للحزب تم ضم الدكتورة “لبنى عبدالعزيز” أمينة المرأة بالحزب لعضوية الهيئة العليا، لنيلها المركز الحادي والثلاثين بالحصول على عدد أصوات أعضاء المؤتمر العام الثاني للحزب في انتخابات الهيئة العليا في أبريل 2016. كما تم تكليف الأستاذ “أحمد البطل” عضو المكتب السياسي بمنصب الأمين العام المساعد كمسؤول عن قطاع الدلتا خلفا لـ “العبد”.
    وعرض “ماضي” على الحاضرين مقترح من المكتب السياسي بتعيين المهندس “عمرو فاروق” لعضوية الهيئة العليا، وتم التصويت بالموافقة على المقترح بضمه للهيئة، بالإضافة لتوليه منصب نائب رئيس الحزب للعلاقات الخارجية. وناقشت الهيئة العليا بعض الأفكار والمقترحات المقدمة من السادة الأعضاء، كما تم مناقشة آخر المستجدات الداخلية بالحزب تنظيميا وماليا.
    عقد الاجتماع أمس الجمعة الموافق 24 مارس 2017 بقاعة الشهيد “أحمد الشهاوي” بالمقر الرئيسي للحزب، بحضور نائبي رئيس الحزب، الدكتورة “إيمان قنديل” والأستاذ أحمد ماهر، والدكتور “محمد عبداللطيف” الأمين العام للحزب.

    اضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    يُشرفنا التواصل معكم واشتراككم في خدمة نشرتنا البريدية

    ^