29 محرم 1439 الموافق 19 أكتوبر 2017
أحدث الأخبار
  • طباعة
  • أرسل لصديق
    22 سبتمبر، 2017   عدد المشاهدات : 424

    ينعي حزب الوسط الأستاذ محمد مهدي عاكف، الذي وافته المنية داخل المعتقل، راجيًا من الله أن يتغمده برحمته ويُسكنه فسيح جناته.

    ويُدين الحزب المنظومة الصحية في السجون التي أدت لتدهور الحالة الصحية للأستاذ عاكف، وغيره من مئات المعتقلين من ذوي الأمراض.

    وإذ تتوارد الأنباء عن رغبة السلطة، ممثلة في وزارة الداخلية، دفن الأستاذ مهدي عاكف دون جنازة؛ فإنَّ الحزب يستنكر أن تسعى السلطة في حرب الرجل حيًا وميتًا، فلم ترحم شيبته فاعتقلته سنين عدة، ثم لم تشفع وفاته في توقف السلطة عن محاربته بمنع معارفه وذويه من تشييعه.

    إنَّ هذا المسلك المشين لن يزيد إلا حالة الغضب ولن يُؤدي سوى لمزيد من الانقسام المجتمعي وحالة الكراهية المهددة للنسيج المصري.

    رحم الله الأستاذ مهدي عاكف وغفر له وأسكنه فسيح جناته..

    حزب الوسط
    22 سبتمبر 2017

    اضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    يُشرفنا التواصل معكم واشتراككم في خدمة نشرتنا البريدية

    ^