23 ربيع الأول 1439 الموافق 11 ديسمبر 2017
أحدث الأخبار
  • طباعة
  • أرسل لصديق
    11 يونيو، 2017   عدد المشاهدات : 852

    يؤكد حزب الوسط ما سبق وأعلنه عدة مرات (في 13 أبريل 2016 و21 يونيو 2016 و30 ديسمبر 2016 و16 يناير 2017) وكذلك جماهير الشعب المصري والعديد من الأحزاب والحركات السياسية والشخصيات العامة والرموز الوطنية، من أنّ جزيرتي تيران وصنافير مصريتان، ولا يملك أحد التنازل عنهما، لا الحكومة ولا البرلمان ولا غيرهما؛ وذلك بعد تأكيد السلطة القضائية ممثلة في مجلس الدولة بحكم تاريخي نهائي وباتٍّ مصرية الجزيرتين.

    إن إقدام مجلس النواب اليوم على مناقشة اتفاقية تسليم الجزيرتين بهدف التنازل عنهما أمر مخالف لكل الدساتير المصرية المتعاقبة، وضد حكم القضاء الإداري النهائي الباتِّ، وصادم لمشاعر أغلبية الشعب المصري.

    وهو عمل لن يغفره التاريخ والشعب المصري لو مٙرّٙ لا قدّٙر الله.

    إن حزب الوسط يُعلن تبرؤه من هذا التصرف إن تم من الحكومة ومجلس النواب، ويؤكد أنه سيكون باطلا وغير ملزم للمصريين فى حاضرهم ومستقبلهم.

    حفظ الله مصر وأرضها وشعبها من كل سوء..

    الأحد 11 يونيو 2017
    الهيئة العليا لحزب الوسط

    اضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    يُشرفنا التواصل معكم واشتراككم في خدمة نشرتنا البريدية

    ^