حزب الوسط
أول حالة وفاة باشتباكات الدقى

بقلم : الوفد
الأحد ٦ أكتوبر ٢٠‎١٣‎17:14:42  مساءاً
عدد المشاهدة : 146

اسفرت اشتباكات الدقى عن وقوع أول حالة وفاة بين أنصار الشرعية،   متأثرا بطلق نارى حى فى صدره أدى إلى وفاته و قام أهالى المنطقة بنقله إلى مستشفى.

وفي السياق ذاته تزايدت حدة الاشتباكات لتصل إلى حرب شوارع بين أهالى منطقة الدقى و قوات الأمن من ناحية  و بين الشرعية من ناحية أخرى حيث أجبرت قوات الأمن المتظاهرين على الاختباء بالشوارع الجانبية في الوقت الذي استمرت فيه قوات الأمن في ملاحقة المتظاهرين بالمدرعات فى محيط الشوارع بالدقى والقاء القبض على عشرات من أنصار الشرعية و تسليمهم لأقرب مدرعة.



اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - أول حالة وفاة باشتباكات الدقى 

أضف تعليقك
ألبوم الصور
اجتماع الأمانة العامة لحزب الوسط برئاسة لقاءات وفعاليات الجمعة 16 مايو 2014 بمقر حزب_الوسط من اجتماع هيئة عليا وأمانة عامة ولقاء مفتوح بين الأمانة العامة وأعضاء حزب الوسط "الوسط" في إحياء الذكرى الثالثة لتأسيسه زيارة أعضاء الهيئة العليا لـ"وسط" الفيوم "عمرو فاروق" يحاضر في ندوة "25 يناير الفرص والتحديات" بـ"وسط" المقطم "وسط" أسيوط يطالب بمقاطعة الاستفتاء على دستور الانقلاب
فيــــــسبـــوك

عزمي بشارة

إنَّ الأصعب والأعقد من بين جميع المهام التي تواجه المهتمين بالشأن العام، بما في ذلك المناضلين، هي عملية بناء المؤسسات التي تساهم في تنمية المجتمع اقتصادًا ومعرفةً وثقافةً. إنَّ بناء المؤسسات السياسية والاجتماعية والعلمية الحديثة هو شرط ممارسة العدالة والديموقراطية.

حاتم عزام

الثورة ليست صراع سياسي بين آيديولوجيات يتبناها أبناء الوطن الواحد... الثورة اقتلاع للفساد والاستبداد والقمع والظلم لتمكين الإرادة الشعبية..

محمد‬ محسوب

لا يكن هدفك انتصار إسلاميين أو فوز ليبراليين؛ بل إقصاء استبداد وفساد وعجز يقمع الكل واستعادة الثورة.. معركة لا تحسمها فتاوى ولا يربحها منقسمون..

بلال سيد بلال

"عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية" تلك هي الشعارات التي رددها الشعب المصري الثائر في 25 يناير 2011.. ولم يكن يومًا يُردد هتافًا لفصيل واحد أو طائفة بعينها.. وشعارات يناير تلك هي ما نؤمن بها، ونرى أنَّ بلادنا في حاجة إليها حتى يستقيم الأمر وينصلح الحال ويعود الحق.. وكل الدعوات "غير الحكيمة" التي تفرق ولا تجمع.. ولا نرى منها أي هدف واضح سوى استغلال حماس البعض، ولن يأتى منها أي نفع لقضية حرية هذا الوطن؛ فلن تجد منا دعمًا.. وسيظل "العيش والحرية والعدالة الاجتماعية "هو الطريق الجامع.. ومسار الإنقاذ لهذا الوطن..

أحدث الأخبار
  • "عبداللطيف" القائم بأعمال رئيس الحزب: نتفق مع ما يجتمع عليه المصريون من أهداف ثورة 25 يناير ونرى أنَّ دعوة 28 نوفمبر خطوة غير موفقة ولن تجمع الناس
  • "ديليسيبس" من جديد بـ "بورسعيد"
  • "الوسط" يُندد بحملات الاعتقال تجاه السياسيين ويُؤكد أنها تساهم في تأزم الأوضاع وتزيدها احتقانا
  • الوسط: شهداء محمد محمود في قلب الذاكرة الوطنية ولا يُمكن بناء الوطن واستقراره إلا بالقصاص العادل لدماءهم
  • "الوسط" يتقدم بخالص العزاء في وفاة والدة "وجيه عمران" عضو المكتب السياسي و"ممدوح عمران" أمين الشرقية
  • تأجيل قضية "عصام سلطان" إلى 13 يناير القادم
  • "الوسط" يتقدم بخالص العزاء في وفاة والد أمين عام حركة طلاب الوسط
  • جنايات الجيزة تحدد جلسة 22 ديسمبر للنطق بالحكم على عصام سلطان
  • الوسط بالبحيرة: دورة تثقيفية حول تعزيز العمل الجماهيري
  • "الوسط" يتقدم بخالص العزاء في وفاة والدة أمين شرق القاهرة