حزب الوسط
أول حالة وفاة باشتباكات الدقى

بقلم : الوفد
الأحد ٦ أكتوبر ٢٠‎١٣‎17:14:42  مساءاً
عدد المشاهدة : 151

اسفرت اشتباكات الدقى عن وقوع أول حالة وفاة بين أنصار الشرعية،   متأثرا بطلق نارى حى فى صدره أدى إلى وفاته و قام أهالى المنطقة بنقله إلى مستشفى.

وفي السياق ذاته تزايدت حدة الاشتباكات لتصل إلى حرب شوارع بين أهالى منطقة الدقى و قوات الأمن من ناحية  و بين الشرعية من ناحية أخرى حيث أجبرت قوات الأمن المتظاهرين على الاختباء بالشوارع الجانبية في الوقت الذي استمرت فيه قوات الأمن في ملاحقة المتظاهرين بالمدرعات فى محيط الشوارع بالدقى والقاء القبض على عشرات من أنصار الشرعية و تسليمهم لأقرب مدرعة.



اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - أول حالة وفاة باشتباكات الدقى 

أضف تعليقك
ألبوم الصور
اجتماع الأمانة العامة لحزب الوسط برئاسة لقاءات وفعاليات الجمعة 16 مايو 2014 بمقر حزب_الوسط من اجتماع هيئة عليا وأمانة عامة ولقاء مفتوح بين الأمانة العامة وأعضاء حزب الوسط "الوسط" في إحياء الذكرى الثالثة لتأسيسه زيارة أعضاء الهيئة العليا لـ"وسط" الفيوم "عمرو فاروق" يحاضر في ندوة "25 يناير الفرص والتحديات" بـ"وسط" المقطم "وسط" أسيوط يطالب بمقاطعة الاستفتاء على دستور الانقلاب
فيــــــسبـــوك

عاطف عواد

في اليوم العالمي للغة العربية والتي اعتمدها الإسلام كمُقدس من خلال قرآن يُتلى ويتعبد بتلاوة آياته بل وحروفه، أود القول إنَّ اللغة تسهم في بناء وعي الشعوب وثقافتهم، وهي تجسيد لهذا الوعي وتلك الثقافة؛ بل هي كاشفة عن الهوية ومُعبرة عن انتماء. لغتنا الجميلة بما تحمله من مفرداتها وأساليبها وبلاغتها حافظت على نفسها من الاندثار، ووقفت شامخة بين اللغات، وقد خصَّها المستشرقون ووصفوها بأنها بدأت فجأة في غاية الكمال وهوأغرب ما وقع في تاريخ البشر، فليس لها طفولة ولا شيخوخة، واللغة تسمو بالإنسان إذا أحسن استخدامها، ولغتنا العربية في محنة كنتيجة منطقية لمحنة مُثقفينا، ونتيجه حتمية لجهل من يُلقِنوها. إننا بأمَس الحاجة إلى تربويين يشعرون بجمال ما يحملون ليستسيغ هذا الجيل بلاغتها بعيدًاعن القواعد المتخشبة والمتآكلة، ولابد من تحديث اللغة لتلبس رداء المُعاصرة بعيدًا عن الأساليب عسيرة الفهم ومأزق النحو..

محمد شخبة

إن ما تقوم به السلطة الحاكمة الآن من حملة على الملحدين ليس المقصود منها الدفاع عن الدين .. لأن الدفاع عن الدين يكون بإقامة الحجة ونشر العلم وغرس الدين في العقول والقلوب .. لا من خلال إقامة مؤسسات تحتكر الدين وتقمع المخالف وتقبض على من يجهر برأيه ... لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي كل ما تريده الدولة الآن أن تنفي عن نفسها تهمة محاربة الإسلام بعد سلسلة من الممارسات القمعية طالت كل من يرفع لواء الدين الإسلامي في هذا الوطن من جماعات إسلامية ومؤسسات دعوية ومفكرين وعلماء نحسبهم على خير ولا نزكي على الله أحدا .. بالإضافة إلى محاربة المجاهدين في غزة .. ومطاردة الثوار في الدول العربية واستعداء الغرب عليهم ما تفعله الدولة الآن هي أنها تحارب الجميع ... لأنها تريد أن تؤمم الدين وتحوله من مبادئ حاكمة وقيم هادية إلى أداة لإخضاع الشعب وتدمير إرادته..

محمد عصمت سيف الدولة

علمتنا صرخة بوعزيزي فى 17 ديسمبر 2010، أن شرارة صغيرة قادرة على تفجير غضب كل المقهورين والمظلومين، مهما ظهرت الأمور وكأنها استتبت للظالمين.

محمد محسوب

لن يتوقف نظام الانقلاب عن الإنفاق على أمنه ولو مات نصف الشعب عوزا أو مرضا.. تتوالى تشريعات منح سلطة الضبطية القضائية لموظفي أوقاف لتنشأ شرطة دينية وللعسكرين لتنافسها شرطة عسكرية ثم اليوم بإنشاء قطاع جديد ينضم للشرطة بمُسمَّى معاونو الأمن من حمالة الشهادة الإعدادية بين سن 19 إلى 23 سنة، في مؤامرة مفضوحة لخلق شرطة تختص بمواجهة حراك شباب مصر في الجامعات والطرقات لقتل آماله بكسر إرادته.. بالإضافة لجهاز يتمدد من المخبرين السريين تحت مسميات شرطة مجتمعية وطلاب شرفاء وأساتذة جامعيون متعاونون!!!

أحدث الأخبار
  • محمد محسوب نائب رئيس الحزب يكتب: الوسط 19 فبراير
  • الاجتماع الأول للمكتب الفني لحزب الوسط
  • "بلال" يُدين الجريمة النكراء بحق المصريين المختطفين في ليبيا
  • صالون "الوسط" الشهري والحديث عن إدارة أدوات الدولة غدًا السبت
  • عبداللطيف: ندين كل دعوات العنف بشكل لا يقبل التأويل سواء من السلطة الحاكمة أو من بعض معارضيها
  • "الوسط" يُعلن مقاطعته بشكل رسمي للانتخابات البرلمانية القادمة
  • الوسط ينعي ضحايا مجزرة استاد الدفاع الجوي
  • "الوسط" يُعلن موقفه من الانتخابات البرلمانية الثلاثاء
  • الهيئة العليا للحزب تدين استخدام الحل الأمني وكذلك أعمال العنف والتخريب
  • "الوسط" يُدين الحادث الإجرامي بالعريش