23 ربيع الأول 1439 الموافق 11 ديسمبر 2017
أحدث الأخبار
  • طباعة
  • أرسل لصديق
    15 مايو، 2017   عدد المشاهدات : 6٬015

    طالب سامح عاشور نقيب المحامين، وزارة الداخلية ومصلحة السجون بتطبيق القانون ولائحة مصلحة السجون فيما يتعلق بالمعاملة التي يتعرض لها عصام سلطان، المحامي ونائب رئيس الحزب داخل محبسه بسجن العقرب، والمحبوس منذ ما يُقارب أربع سنوات.

    وأضاف «عاشور» في بيان، اليوم الإثنين 15 مايو 2017، إن القانون ولائحة مصلحة السجون هي الفيصل في التعامل مع المحبوسين على ذمة أي قضية، والتي تضمن لقاء المتهم بذويه ومحاميه، والسماح بدخول الأدوية، ونقله للمستشفى حال لزم الأمر، والعديد من الأمور التي نظمتها اللائحة.

    وأكد نقيب المحامين أن النقابة تدافع عن حقوق كافة أبنائها وفقا للقانون، بغض النظر عن توجهاتهم السياسية، مُضيفًا: «بل عن حقوق الشعب المصري بأسره فالنقابة هي أقدم قلعة للحريات في مصر والوطن العربي».

    جاء ذلك عقب إعلان الحزب أمس الأحد 14 مايو 2017 في مؤتمره الصحفي بالمقر الرئيسي والذي حضره المحامي والحقوقي جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان والدكتورة نهى عبدالله زوجة عصام سلطان؛ والذي أوضح ما يتعرض له «سلطان» خلال الفترة الأخيرة من تعذيب جسدي ونفسي، إضافة لمنعه من التريض وزيارة أهله ومحاميه، ومنع دخول الأطعمة من الخارج، مما أدى لفقدان وعيه خلال جلسة محاكمته يوم 6 مايو الجاري.

    التعليقات
    مصطفي محمد

    مايحدث لعصام سلطان مهزله في حق نقابة المحاميين ولابد من التحرك سريعا لايقاف هذه المهزله ولتعذيب الذي يتعرض لها عصام سلطان من ادارة السجن

    اضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    يُشرفنا التواصل معكم واشتراككم في خدمة نشرتنا البريدية

    ^