02 شعبان 1438 الموافق 28 أبريل 2017
أحدث الأخبار
  • طباعة
  • أرسل لصديق
    30 ديسمبر، 2016   عدد المشاهدات : 2٬938

    يُدين حزب الوسط قرار الحكومة المتعلق بالموافقة على #اتفاقية_تيران_وصنافير وإحالتها إلى مجلس النواب، ومن ثمَّ التفريط في هاتين الجزيرتين المصريتين، الثابتة مصريتهما تاريخيًّا وفعليًّا وقضائيًّا، وإنَّ تفريط #السلطة_الحاكمة في الأراضي المصرية بهذا الشكل الفج المخالف لكل دساتير مصر المتعاقبة، ولأحكام القضاء واجبة التنفيذ؛ يُعدُّ مؤشرًا واضحًا على تعمُّدها العصف بحقوق الشعب المصري بسيادته على أرضه وإخلالًا جسيمًا بمقومات أمنه القومي وتفضيلا لمصالح أجنبية على المصلحة الوطنية، وتلاعبًا بالأرض والعرض المصريَّيْن كورقة لجلب مكاسب خاصة بها.

    ويُؤكد الحزب في هذا المقام على رفضه التام لهذه المساعي الضارَّة المشبوهة، وأنه ليس من حق أي جهة التفريط في حبة رمل من أرض الوطن، ولو باستفتاء شعبي، كما يُؤكد على خطورة الضغط على القضاء المصري بمثل هذه القرارات المريبة، خاصة أنه بصدد إصدار حكم يخص طعن الحكومة على حكم القضاء الإداري واجب النفاذ ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود المتعلقة بجزيرتي تيران وصنافير.

    الهيئة العليا لحزب الوسط
    القاهرة في 30 ديسمبر 2016

    اضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    يُشرفنا التواصل معكم واشتراككم في خدمة نشرتنا البريدية

    ^