02 شعبان 1438 الموافق 28 أبريل 2017
أحدث الأخبار
  • طباعة
  • أرسل لصديق
    11 ديسمبر، 2016   عدد المشاهدات : 1٬644

    يُدين حزب الوسط بكل شدة الحادث الإجرامي الذي وقع صباح اليوم الأحد 11 ديسمبر 2016، بمحيط مقر الكنيسة البطرسية بالكاتدرائية بالعباسية، والذي راح ضحيته عشرات من القتلى والمصابين المصريين. وينعي جميع المتوفين لأُسرهم وللشعب المصرى كله ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين، ويُؤكد الحزب على أهمية إجراء تحقيقات عادلة وشفافة وسريعة لتحقيق القصاص العادل.

    حفظ الله مصر من كل سوء..

    المتحدث الرسمي لحزب الوسط
    م. أحمد البنهاوي
    القاهرة في 11 ديسمبر 2016

    اضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    يُشرفنا التواصل معكم واشتراككم في خدمة نشرتنا البريدية

    ^